بيان اللجنة العليا للإفتاء بشأن تفجيرات الكنائس بمصر

 الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد…

فإنّ التفجيرات التي استهدفت كنيستين في مصر عمل إجراميّ، وهو مما ترفضه الشريعة الإسلامية وتستنكره، وهو ظلم وبغي وعدوان وهتك لحرمات الناس واستقرارهم، وهو عمل يبرأُ منه الإسلام وكل المسلمين، ولا يُقرّه إلا من انحرف عن عقيدة الإسلام، وهو متضمن عدداً من المحرمات من غدر وخيانة وجريمة، وأشدّ منه أن تُنسب مثل هذه الأعمال إلى لإسلام والجهاد في سبيل الله، وهذا من انتكاس الفِطر وانحراف العقيدة، والإسلام بريء من كلّ ذلك.

واللجنة العليا للإفتاء إذ تبيّن هذا

لتسأل الله عز وجل أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه، وأن يهديهم سبل السلام، وأن يعيذنا وإياهم جميعاً من مضلات الفتن إنه سميع عليم.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين

اللجنة العليا للإفتاء

صدر في البيضاء

يوم الأربعاء 15/ رجب /1438هـ

 الموافــــــق 12 / 4 / 2017 م

 كنائس