إن من أخوف ما أخاف اليوم على الليبيين”العلمانية”

إنها الداء العضال والضنى النجيس.

أسأل الله أن يعافينا وجميع المسلمين منها

وأن يقينا شرها وشر أفراخها الداعين إليها.

أما الخوارج بمختلف أصنافهم من إخوان وقاعدة وشورى وغيرها

فقد قيض الله لهم رجالا من أبناء هذا الوطن

دفعوا عنا شرهم فجزاهم الله خيرا.

كتبه

الشيخ – أ. أحمد محمد عبد الحفيظ

رئيس اللجنة العليا للإفتاء بدولة ليبيا

الخميس 9 – رجب – 1438 هـ

6 – 4 – 2017 م