سؤال بارك الله فيكم، عندنا بعض الشباب يحرض الشباب السلفي على جهاد الخوارج وكأنه يوجب عليهم عينا ، بعد فتوى الشيخ ربيع الأخيرة لليبيا بخصوص قتال الخوارج والإخوان ، هل يفهم منها أنه يجب على كل شاب سلفي وجوبا عينيا الخروج إلى الجهاد ولو كان الشاب يعمل في عمل حكومي لا يستطيع تركه، أو إمام مسجد أو خطيب أو أنه يسكن في قرية لا يوجد غيره سلفيا و.أنه يستفيد منه الناس.

الجواب :

الحمد لله، قتال الخوارج مما حث عليه نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ  وحثُّ السلفيين على نصرة الجيش ومقاتلة الخوارج هذا أمر طيب، ولا يُفهم من كلام العلّامة ربيع المدخلي ـ حفظه الله ـ الوجوب العيني على جميع السلفيين وغيرهم، والإمام والخطيب والمفتي والطبيب، كل واحد في مهنته يستطيع أن ينصر الجيش على هؤلاء الخوارج، والله أعلم.

اللجنة العليا للإفتاء