السلام عليكم

رجل يريد إخراج زكاة ماله على مجموعة من أقربائه ممن تجوز في حقهم الزكاة، ويريد إعطاء حصة أكبر لأحدهم لأنه محتاج أكثر من البقية لكن الشخص صاحب المال خائف أن يكون في ذلك شيء من المحاباة، فهل إذا فعل ذلك يكون هنالك نوع من المحاباة؟ و هل يجوز أن يعطيه هو فقظ القيمة كاملة؟

والسؤال الثاني :  رجل عليه زكاة مال متأخرة و الأن يريد إخراجها فهل يجوز أن يخرجها على دفعات؟

أرجو الإفادة جزاكم الله خيراً

الجواب

عليكم السلام

ﻻ ليس هذا من المحاباة

إن قدر أنه هو أشدهم حاجة أعطاه أكثر، فﻻ بأس

 وجوز أن يعطيه القيمة كلها

وجواب السؤال الثاني ـ

إذا كانت الأموال حاضرة يخرج جميع زكاته حالا

وإن كانت ليست حاضرة فإنه يخرجها على دفعات

اللجنة العليا للإفتاء