بســــم الله الرحمن الرحيــــم

 الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه.

 أما بعد…

فجواباً على سؤال الأخ الكريم الذي يقول فيه: “قريباً يطلّ علينا شهر رمضان، وبعض المرضى شفاهم الله يحتاجون إلى ضرب الإبر العلاجية في نهار رمضان، فما حكم هذه الحقن سواء في الوريد أو العضل، وهل صيامهم صحيح أم عليهم القضاء؟”.

نقول وبالله التوفيق:

صومهم صحيح؛ لأن هذه الحقن العلاجية سواء التي تضرب في الوريد أو في العضل ليست من جنس الأكل والشرب.

وفق الله الجميع

وصلى الله وسلم وبارك على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

                              

اللجنة العليا للإفتاء