نسمع كثيراً عن العلمانية فما حقيقتها ؟

التصنيف: الفتاوى . القسم: عدد المشاهدات: 841 الناشر: مشرف الموقع

بســــم الله الرحمن الرحيــــم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، أما بعد…

فجواباً على سؤال الأخ الكريم الذي يقول فيه: “ نسمع كثيراً عن العلمانية فما حقيقتها ؟”.

نقول وبالله التوفيق:

ما يسمى بالعلمانية هي دعوة إلى فصل الدين عن أحكام الدولة ونظامها، والاكتفاء من الدين بأمور العبادات، وترك ما سوى ذلك من المعاملات والأحكام وغيرها، والاعتراف بما يسمى بالحرية الدينية و الدعوة إليها،  واعتراف بحرية العقيدة لكل إنسان، إن شاء آمن وإن شاء كفر وانتحل هذه المذاهب والنحل الباطلة، وتُبطِل الولاء والبراء من المشركين وتصفه بالتعصب الديني، ولا تمّيز بين المسلم والملحد، وتساوي بين الإسلام وباقي الديانات المحرّفة،  والله تعالى يقول {وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} وقال سبحانه {أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ}.

فالعلمانية دعوة باطلة يجب التحذير منها وكشف زيفها، وبيان خطرها والحذر مما يُلبّسها به من فُتنوا بها، وتثقفوا بثقافة الكفار وشرِبوا من منابعهم فإن شرها و شرهم عظيم وخطرها جسيم،  نسأل الله العافية والسلامة منها وأهلها.

والله الموفق

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

                                                                                                                                                                                                         اللجنة العليا للإفتاء