بســــم الله الرحمن الرحيــــم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه.

 أما بعد…

فجواباً على سؤال الأخ الكريم الذي ذكر أن جيران المسجد الواقع في قريتهم يريدون أن يجعلوا المسكن التابع للمسجد عيادةً للقرية، علماً بأن المسكن المذكور قد خصصه مكتب الأوقاف -بوصفه الجهة المختصة- لإقامة الإمام والمحفظ… إلخ ما ورد في السؤال.

نقول وبالله التوفيق:

لا يجوز الإقدام على مثل هذا العمل، بل يجب الرجوع إلى الجهة المختصة القائمة على مباني الوقف وأملاكه عموماً، فإذا رأت أن جعل هذا المسكن عيادة يخدم الوقف ولا يعطله ويتوافق مع القصد الذي من أجله وُقفت تلك الأرض التي بُني عليها المسجد والمسكن؛ وغير ذلك من الاعتبارات الشرعية التي لا تخفى على الجهة المختصة؛ فإن لها أن تنسق مع الجهة المعنية -وهي هنا وزارة الصحة أو ما ينوب عنها- ليتم التعاقد بينهما بما يحقق المصلحة الشرعية.

أما أن يقوم جيران المسجد بهذا العمل دون الرجوع إلى الجهات المختصة فلا يجوز كما تقدم.

والله أعلم

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه  أجمعين

اللجنة العليا للإفتاء