بســـــــم الله الرحمن الرحيــــــم

إلى عائلة/ ….

بالإشارة لسؤالكم الذي يتضمن الاستفسار عن حكم أداء اليمين في خصومة على أرض بين عائلة / م.ذ.ع  وعائلة أخرى، وقد رفض أحد الملاك أداء اليمين دون معرفة الأسباب، فهل يضيع حق الآخرين بامتناعه؟

نقول وبالله التوفيق:

على المدعي البينة لقوله صلى الله عليه وسلم:شاهداك أو يمينه ”  كما في الصحيحين من حديث الأشعث بن قيس وأخرج مسلم من حديث وائل بن حجر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال للكندي : ” ألك بينة؟ قال: لا . قال: فلك يمينه ” .

وعلى المنكر اليمين لحديث ابن عباس في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى باليمين على المدعى عليه.

وإذا لم يكن للمدعي بينة فليس له إلا يمين صاحبه لحديث الأشعث بن قيس في الصحيحين وغيرهما قال : كان بيني وبين رجل خصومة في بئر فاختصمنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ” شاهداك أو يمينه فقلت : إنه إذن يحلف ولا يبالي فقال : من حلف على يمين يقتطع بها مال امريء مسلم لقي الله وهو عليه غضبان “.

وعليه يجب لكل منهم أن يحلف على حصته من الأرض، ومن امتنع عن أداء اليمين إنما يمتنع عن حصته حتى لا تضيع حقوق الحالفين.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه  أجمعين

اللجنة العليا للإفتاء